صحبة الى الجنة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

صحبة الى الجنة


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اكون انا....ولا اكون غيرى....
الأحد مارس 04, 2012 4:54 pm من طرف JUST ME

» ساعات حائط مبتكرة الالوان
الجمعة فبراير 03, 2012 12:39 pm من طرف وفاء القلوب

» بلوزات جميلة
الجمعة فبراير 03, 2012 12:33 pm من طرف وفاء القلوب

» عالمى الخاص
السبت يناير 07, 2012 8:11 pm من طرف منصفةالقلوب

» عبر عن حالتك النفسية بصور......
السبت ديسمبر 17, 2011 6:47 pm من طرف JUST ME

» دكورات روعة
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 8:03 pm من طرف JUST ME

» سجل حضروك بصلى على سيد ولد ادام وخيرالبرية سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 7:26 pm من طرف JUST ME

» آين تُرسمْـ خًطكـ الآحِمــــر
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 7:22 pm من طرف JUST ME

» انى عشقتك واتخذت قرارى لنزار قبانى
الخميس أكتوبر 27, 2011 5:48 pm من طرف JUST ME

المواضيع الأكثر نشاطاً
عالمى الخاص
لعبه الاسماء والتسريحات
اعصر مخك وجيب كلمه بدون نقط
اكون انا....ولا اكون غيرى....
عبر عن حالتك النفسية بصور......
فك اشتباك الاشياء وقول كام حاجة فى الصورة
لعبه اذا وصلت للرقم 3 علق اي عضو على حبل الغسيل
بسله بسله مبروك الاشراف حبيبتى
سقط ....ثم ارتفعـــْ~ْ
سجل حضروك بصلى على سيد ولد ادام وخيرالبرية سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
JUST ME
 
منصفةالقلوب
 
daly
 
وفاء القلوب
 
بسله بسله
 
saraommariam
 
نور الهدايه
 
نهله
 
شادن احمد
 
ليــــــونــــه
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
JUST ME
 
بسله بسله
 
منصفةالقلوب
 
daly
 
وفاء القلوب
 
saraommariam
 
نور الهدايه
 
شادن احمد
 
نهله
 
ليــــــونــــه
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 حلقات كنوز الملك سليمان.......كامله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
daly
**المراقبون**
**المراقبون**
avatar

انثى
عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 25/04/2011

مُساهمةموضوع: حلقات كنوز الملك سليمان.......كامله   الإثنين مايو 09, 2011 4:09 am






رواية
كنوز الملك سليمان






للكاتب
هنري رايدر هكارد











منذ ثمانية
شهور، حصلت على ثروة طائلة، وقد قضيت نحو خمسة عشر شهراً في سبيل الحصول على تلك
الثروة، التي عرضتني إلى أحداث وأهوال جسام .. ولكني أحب أن أعرفكم بنفسي أولاً:





أنا
"آلان كوترمين" .. وأعيش في مدينة "دربان" بإقليم
"ناتال" في جنوب شرق أفريقيا .. وأنا في الخامسة والخمسين من عمري ..
وبدأت حياتي العملية في سن مبكرة .. حيث عملت كبائع متجول .. ثم اشتغلت في أعمال
صيد الحيوانات والأعمال الحربية .. كما اشتغلت أيضاً كعامل مناجم.





وفي يوم ما
تعرفت على رجلين جاءا من إنجلترا إلى جنوب أفريقيا في مهمة خاصة .. الرجل الأول هو
"سير هنري كيرتيس" .. وهو شاب في حوالي الثلاثين، وأعتقد أنه أضخم وأقوى
رجل رأيته في حياتي .. أما الرجل الثاني فهو "الكابتن جون جود" .. وهو
يتميز بحسن مظهره وشدة نظافته ولطفه .. وكان يضع على عينه اليمنى
"مُونُوكل" .. وهي عدسة زجاجية مفردة توضع أمام العين لتقوية نظرها ..
كما كان يضع في فمه طقماً من الأسنان الصناعية.





دارت بين
وبين هذين الرجلين أحاديث طويلة .. عرفت منها أن "سير كيرتيس" قد جاء
إلى جنوب أفريقيا للبحث عن أخيه "نيفيل" الذي هاجر من إنجلترا إلى جنوب
أفريقيا بحثاً عن ثروة، ولكنه اختفى منذ فترة طويلة وانقطعت أخباره .. وقد علم
"سير هنري كيرتيس" أني أعرف كثيراً من أخبار أخيه، ولذلك فقد لجأ إلي
لمساعدته في العثور على أخيه المختفي .. أما الكابتن "جون جود" فهو صديق
"لسير هنري" تطوع لمصاحبته في تلك المهمة.








تذكرت
بصعوبة كل ما كنت أعرفه عن "مستر نيفيل" .. وقلت لهما إني عرفت بعض
أخباره عن طريق خادم أسود اسمه "جيم" كان يعمل في خدمته، وصاحبه في آخر
رحلة قام بها قبل انقطاع أخباره .. وعلمت من "جيم" هذا أن سيده يزمع
القيام برحلة خطرة للحصول على "كنوز الملك سليمان".







ولما كنت
أعرف بعض الحكايات التي يتوارثها الأهالي من قبائل "الزولو" عن هذه
الكنوز المخبأة في الجبال البعيدة الواقعة خلف صحراء شاسعة قاحلة، فقد حذّرت
"جيم" من المشاركة في تلك الرحلة التي قد لا يعود منها أبداً .. إلا أنه
لم يسمع كلامي واختفى هو أيضاً.





اندهش
"سير هنري" وصديقه "كابتن جود" لدى سماعهما عن "كنوز
الملك سليمان" وسألاني هل هي موجودة فعلاً .. فقلت لهما إني لحسن الحظ أعرف
الكثير عن تلك الكنوز ولدي أسرار لا يعرفها أحد.





أذكر مثلاً
أن أحد النبلاء البرتغاليين واسمه "جوزيه سيلفستر" قد جاء الى هذه
البلاد منذ نحو عشرين عاماً بقصد الوصول إلى تلك الجبال الواقعة خلف الصحراء ..
وهي الجبال التي يقال أن الملك سليمان قد أخفى فيها كنوزه من الماس .. وقد تصادف
لي أن قابلت هذا النبيل البرتغالي قبل قيامه بتلك الرحلة المحفوفة بالمخاطر، وكان
يتمتع بصحة جيدة.





وبينما كنت
أقوم برحلة صيدٍ في الصحراء، فوجئت ذات يوم بشبح يزحف على يديه وركبتيه ولا يقوى
على النهوض .. وكان هذا الشبح هو "جوزيه سيلفستر" بنفسه .. كان عبارة عن
عظام مكسوة بالجلد .. أصفر الوجه من شدة المرض .. وأوشكت عيناه أن تخرجا من رأسه
.. وكان يهمهم في ضعف: ماء .. شربة ماء بحق الله!





وبطبيعة
الحال فقد أعطيته ما طلبه من ماء حتى ارتوى .. وبعد أن استراح قليلاً واستعاد وعيه
.. أشار إلى قمم جبال سليمان الواقعة خلف الصحراء والتي تبدو باهتة عند خط الأفق
وقال لي بصوت واهن ضعيف: يبدو يا صديقي أني أشعر باقتراب الموت .. ولقد كنتَ طيباً
معي وأسديتَ إلي صنيعاً جميلاً .. لذلك فسوف أعطيك "الوثيقة" .. ربما
تستطيع في يوم ما أن تقهر هذه الصحراء المترامية وتصل إلى تلك الكنوز


ومد
"جوزيه سيلفستر" يده إلى داخل قميصه، وأخرج كيساً صغيراً مصنوعاً من جلد
الغزال، وأعطاني إياه وطلب مني أن أفتحه .. فوجدت بداخله قطعة ممزقة من قماش قديم
أصفر اللون، كتبت عليها بضع كلمات بلون أحمر يميل إلى البُنِّي .. وبداخل القماش
وجدت قطعة من الورق.





وعندئذ قال
لي "سيلفستر" بصوت أصبح أكثر ضعفاً .. إن هذه الورقة تتضمن ما كتب على
قطعة القماش .. وأنه قضى عدة سنوات حتى تمكن من معرفة ما كان مكتوباً على القماش
.. واعترف لي بأنه من أحفاد أحد النبلاء البرتغاليين الذي كان يعيش منذ نحو
ثلاثمائة عام .. وكان من أوائل البرتغاليين الذين وصلوا إلى تلك المناطق بقارة
أفريقيا .. وكان اسمه أيضاً "جوزيه دي سيلفستر".





وأخبرني أيضاً
أن جده هذا هو الذي كتب هذه الكلمات بينما كان يحتضر على سفح أحد هذه الجبال التي
لم يصل إليها من قبل رجل أبيض .. وبعد موته أحضر خادمه هذه "الكتابة"
وسلمها للعائلة .. وظلت هذه الوثيقة في حيازة العائلة دون أن يهتم أحد بقراءتها
إلى أن قام "جوزيه سيلفستر" بقراءتها وفك رموزها وطلاسمها .. وقرر أن
يقوم بنفسه بما فشل فيه جده منذ ثلاثمائة عام .. وهو الحصول على كنوز الملك سليمان
ليصبح أغنى رجل في العالم.





وبعد أن
أعطاني "جوزيه سيلفستر" هذه الوثيقة وأخبرني بقصتها، تلاشت أنفاسه ومات
في هدوء .. وحفرت له قبراً عميقاً دفنته فيه.





كان
"سير هنري كيرتيس" وصديقه "الكابتن جون جود" ينصتان إلى ما
رويته لهما بدهشة .. وسألاني عما كان مكتوباً في تلك الوثيقة .. فأخبرتهما بأنها
كانت مكتوبة باللغة البرتغالية، وقد استعنت برجل برتغالي كان مخموراً لمساعدتي في
ترجمة ما جاء في تلك الوثيقة إلى اللغة الانجليزية .. وهذا هو نص الوثيقة بالكامل:




"أنا جوزيه دي سيلفستر .. أموت الآن من شدة
الجوع بداخل كهف في الجانب الشمالي من الجبل التي أطلقت عليها اسم "جَبَلَىْ
صدر شيبا" ..




والبقيه تاتى









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حلقات كنوز الملك سليمان.......كامله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحبة الى الجنة :: خواطر ونثر-
انتقل الى: